اشترك في قناة #زمان_الوصلTV
https://goo.gl/TdgHGI
زمان الوصل TV (خاص – ريف درعا) 
لحياة أكثر سعادة وفرحا وأقل تشاؤما وحزنا لأطفال المخيمات في مناطق حوران المحررة، طبقت منظمة منظمة "غصن زيتون" فكرة تعتمد على عازف ومغن ومتطوعين، يرافقهم شخص بلباس تنكري يرتدي زي "المهرج المبتسم"، إذ يجوب هذا الفريق المدن والبلدات وصولا للأطفال الأكثر تضررا.
الفكرة تهدف بالدرجة الأولى للتأثير على نفسية الطفل وإخراجه من أجواء الحرب وإبعاده عن جوّ الخيمة البائس بعض الوقت، عبر نشطات ترفيهية وتثقيفية ورياضية يقدمها المهرج على مدار أربعة أيام أسبوعيا.
يذكر ان منظمة غصن زيتون لديها العديد من المشاريع الإنسانية مع الأطفال والنساء المتضررين من الحرب، أهمها مدارس تعليمية، ومجلة شهرية، ودروات تأهيل بمجالات اللغة والخياطة والتمريض والمعلوماتية.