اشترك في قناة #زمان_الوصلTV
https://goo.gl/TdgHGI

زمان الوصل TV (خاص – الغوطة الشرقية)
تصوير ومتابعة: قصي نور
تحت وابل البراميل المتفجرة والقصف العشوائي الذي لا يفرق بين بشر وحجر، ومع مأساة السوريين المزمنة، تظهر حالات مستعصية من العوز، كحال أم حسين وزوجها السبعيني.
هرب الزوجان من بلدة "حوش الفارة" في الغوطة الشرقية، وتركوا خلفهم ممتلكات وأراض، لتجد المرأة نفسها مضطرة للتسول لجلب مستلزماتها اليومية.
إضافة إلى الفقر، يكابد الزوجان الأمراض المستعصية التي تمكنت منهما، إذ يعاني الزوج العجوز أمراض القلب والربو والصدف والمياه الزرقاء والصداع والطرش، وليس له إلا رفيقة عمره تقاسمه كلّ هذا.
يحتاج الرجل لغذاء خاص، و"كومة" من الأدوية وصفها له الأطباء، لكن لا قدرة لديه مطلقا لشراء أبسط المتطلبات.
حياة مريرة يعيشها الزوجان في بيت رديء، بينما ينتظران رياح الشتاء وبرده القارس بلا فرش أو وقود أو حطب للتدفئة، ولم يتبق أمامهم إلا التسول لتجنب الموت.