اشترك في قناة #زمان_الوصلTV
https://goo.gl/TdgHGI

زمان الوصل TV (خاص – ريف إدلب)
تصوير ومتابعة: حاتم الحمصي
الظروف الاجتماعية والصحية المعقدة لم تمنع "مريم" الشابة ابنة الـ 25 عاما من إيجاد طريقة تتغلب فيها على الصعوبات المادية، وهي التي تعاني الإعاقة السمعية والنطقية.
في خيمتها ضمن مخيم النوري في منطقة سرمدا بريف إدلب، تبدع "مريم" في حياكة الصوف التي تعلمتها بسرعة، لتنتج ألعاب الأطفال والألبسة والحقائب، في محاولة جادة منها لإعالة أخواتها وأمها المريضة بالقلب بعد وفاة والدها وغياب المعيل.
الفتاة التي هجّرتها طائرات الأسد رفقة عائلتها من مدينة كفرزيتا بريف حماة، تعيش ظروفاً قاهرة، وتسعة لتأمين بعض المال حيث لا تملك الأسرة ما يكفيها، كما لا تملك أثاثاً وفرشاً لائقة بعيش بالحد الأدنى.