زمان الوصل TV (خاص – إدلب)
تصوير ومتابعة: حاتم الحمصي
استغل الرياضيون الأحرار في مناطق الشمال السوري المحرر وتحديدا محافظة إدلب استمرار اتفاقيات "خفض التصعيد" لإقامة عدة نشاطات رياضية كروية كان آخرها دورة سداسيات بمشاركة كوكبة من اللاعبين المنشقين عن النظام والمنضمين لثورة السوريين.
البطولة الكروية شهدت مشاركة العديد من الأندية الإدلبية، بالإضافة لعدة فرق تم تشكيلها حديثا، وتضم اللاعبين المهجّرين من المدن السورية الأخرى، كنادي حمص العدية بقيادة حارس الثورة السورية عبد الباسط ساورت.
لقاء دور الـ 16 بين ناديي الدانا وحمص العدية والذي انتهى بفوز الأخير 3/0، شهد حضورا جماهيرا لافتاً، في رسالة واضحة المعاني لنظام الأسد وحلفائه غايتها اظهار الجانب الإيجابي من الثورة وإبعاد تهم التطرف و"الإرهاب" عن الثوار والمدنيين في تلك المناطق والتي تحاول العديد من الماكينات الإعلامية الصاقها بهم.