اشترك في قناة #زمان_الوصلTV
https://goo.gl/TdgHGI

زمان الوصل TV (متابعات)
أثار ظهور لاعب كرة القدم عمر السومة في برنامج على شاشة النظام موجها التحية لبشار الأسد مزيدا من الاستهجان، بعد عودته إلى المنتخب الذي انسحب منه عام 2012.
لعب السومة للقادسية الكويتي، والأهلي السعودي، وكاد أن يعلب في صفوف نوتينغهام الانكليزي.
وكان السومة لاعبا في نادي الفتوة في مدينة دير الزور التي ينحدر منها، ولعب ضمن تشكيلة المنتخب السوري في بطولة اتحاد غرب آسيا عام 2012، ليعلن وقتها انحيازه لثورة شعبه ضد النظام الاستبداد والقتل، حيث غادر على إثرها المنتخب.
في العام 2017 ، يعود السومة الى المنتخب، ويشارك في مباراة ضد ايران، في تصفيات كأس العالم، ويسجل هدف التعادل الذي أهل الفريق لتصفيات آسيا المكملة.
غادر عمر السومة تحت راية وعاد تحت سواها.. وما بين الرايتين.. أسئلة وتساؤلات وعشرات الرياضيين الذين غيّبوا.. اعتقالا وموتا تحت التعذيب وقتلا في قصف البراميل.
بعضهم يلوم السومة في الغياب وبعضهم يلومه في العودة، وأكثرهم يذكّر أن اللعب الجميل هو اللعب النظيف.