اشترك في قناة #زمان_الوصلTV
https://goo.gl/TdgHGI



زمان الوصل TV (فرانس برس – الحسكة)
رقص 10 آلاف شخص من إندونيسيا معاً محطمين الرقم القياسي عبر أداء "رقصة الألف يد" أشهر الرقصات في البلاد، بهدف جذب المزيد من الزائرين لمقاطعة آتشيه الإندونيسية.
واجتمع آلاف من الرجال أغلبهم من جماعة "جايو" العرقية وهم يتمايلون ويصفقون على أنغام أغنية تقليدية، إذ ركزت أغنيتهم على حماية حديقة "ماونت لوزر" الوطنية، التي تُعد موطنًا لنمور سومطرة النادرة والفيلة المهددة بسبب الصيد الجائر وتدمير الغابات المطيرة بسبب التوسع في مزارع زيت النخيل.
وكان المتحف الإندونيسي للأرقام القياسية قد صدّق على أن هذه الرقصة حطمت رقمًا قياسيًا قوميًا بمشاركة 10.001 شخص، ليهزم بذلك رقم العام الماضي الذي كان 6.600 مشارك.
وتترافق الرقصة عادةً مع أغنية تؤدى بصورة منسجمة بين الراقصين، وهي ترمز إلى العمل الجماعي وتعد والوحدة.