زمان الوصل TV (فرانس برس – ماردين/تركيا)


تحتضن مدينة ماردين التركية مركزا يتعلم يتعلم فيه أطفال وشباب فروا من حرب سوريا، فنون السيرك لتمضية الوقت والاندماج في المجتمع. في منزل قديم في المدينة الواقعة في جنوب شرق تركيا، تدرب جمعية "هير يرده سانات" (الفن اينما كان) أطفالا وشبابا بين سن 3 و20 سنة على فنون السيرك.


ومن أصل 120 شخصا مسجلا في التدريب، ثمة 80 سوريا والبقية من الأتراك والكثير منهم أكراد من المنطقة. يأتي البعض لتعلم فنون السيرك يوميا لعجزهم الالتحاق بالمدرسة لأنهم لا يتكلمون التركية خصوصا. أما البعض الاخر فيكتفي بالنشاطات المقدمة خلال عطلة نهاية الاسبوع. وثمة قاعدة تسري على البالغين تتمثل بعدم طرح اسئلة على الاطفال حول اصولهم وتقول بينار ديميرال إحدى مؤسسات الجمعية التي تعمل على هذا الشكل منذ العام 2014 "هم هنا لتعلم فن السيرك الذي نستخدمه وسيلة لكسر حاجز اللغة.


في كل ورشة تدريبية، يتنقل المدربون وهم خصوصا متطوعون من أوساط السيرك يأتون من الخارج لمدة ثلاثة أشهر (الصلاحية القصوى لتأشيرة دخول سياحية)، من لغة اخرى بمساعدة تلاميذهم. وتحظى الجمعية بتمويل من منظمة "انترناشونال ميديكال كوربس" غير الحكومية بالشراكة مع الحكومة السويسرية وهما تسعيان لتدريب منظمات غير حكومية تركية محلية.