زمان الوصل TV (خاص – إدلب) تصوير ومتابعة: عبد قنطار


قدر أطفال سوريا أن يكونوا في عين عاصفة الحرب المستمرة منذ ست سنوات، إحصائيات مرعبة عن آلاف القتلى والمعاقين والمتسربين من التعليم، ومئات آلاف المهجرين، بعضهم تعرض للتعذيب النفسي والجسدي، لأسباب مرتبطة بقمع النظام السوري واستخدامه العنف المفرط والقتل والاعتقال. تقرير صادر عن منظمة يونيسف التابعة للأمم المتحدة قال إن ما بين أربعة وثمانية ملايين طفل، أي أكثر من 80% من الأطفال في سوريا، تأثروا بسبب النزاع، سواء من بقوا داخل البلاد أو أصبحوا لاجئين بالدول المجاورة، حيث تشير المنظمة المعنية بالطفولة إلى أن حوالي مليوني طفل سوري لاجئ بحاجة إلى دعم وعلاج نفسي. زمان الوصل سألت بعض الأطفال السوريون في مدينة إدلب عن أمنياتهم، وخرجت بالقصة المصورة التالية.