زمان الوصل TV (متابعات)


تم مؤخرا إيداع نحو 50 ألف عينة جديدة من مجموعات البذور في جميع أنحاء العالم في أكبر مستودع في العالم بني لحماية هذه البذور ضد الحروب أو الكوارث الطبيعية التي تقضي على المحاصيل الغذائية العالمية. وتم افتتاح المستودع المعروف باسم قبو "يوم القيامة" منذ نحو 10 سنوات على جزيرة القطب الشمالي، في أرخبيل سفالبارد بين البر الرئيسي للنرويج والقطب الشمالي، وبني كاحتياطي رئيسي لبنوك البذور، ويعتبر أكبر بنك للجينات الزراعية في العالم، ويديره صندوق تنوع المحاصيل العالمي في النرويج. موقع الجزيرة لا يبعد كثيرا عن القطب الشمالي، ودرجة الحرارة فيها لا تزيد عن خمس درجات تحت الصفر، فتظل البذور مجمدة دون الحاجة لتبريد. . وتستفيد الدول ومراكز دولية من تخزين البذور والحفاظ عليها ومن تلك الجهات "المركز الدولي للأبحاث الزراعية في المناطق الجافة" المعروف بـ "إيكاردا ". وتتنوع موجودات القبو من البذور، وتعود لمناطق تمتد من الهند إلى الشرق الأوسط، وشمال أفريقيا والأميركيتين.