زمان الوصل TV (خاص – ريف إدلب) تصوير ومتابعة: عبد القنطار


انتشلت فرق الدفاع المدني في مدينة خان شيخون بريف إدلب مجموعة جثث تعود لمقاتلين في الجيش الحر، تم طمرهم في مقبرة جماعية اكتشفها الأهالي في المنطقة. وتؤكد فصائل في الجيش الحر، بينها جيش النصر والفرقة الأولى مشاة، أن هؤلاء المقاتلين كانوا أسرى لدى لواء الأقصى المبايع لتنظيم الدولة، وأنه تمت تصفيتهم في معسكر الخزانات جنوب مدينة خان شيخون. ورافق مراسل زمان الوصل في إدلب فرق الدفاع المدني خلال قيامها باستخراج 42 جثة، فيما تشير أنباء عن وجود مقابر جماعية أخرى في المناطق الممتدة بين ريفي حماة وإدلب. وعلى أثر الاقتتال الأخير بين عدة ألوية من الجيش الحر ولواء الأقصى، تم إعلان اتفاق بين الأخير وبين هيئة تحرير الشام بوساطة من الحزب الإسلامي التركستاني تسمح لمقاتلي لواء الأقصى بالانسحاب لمناطق سيطرة تنظيم الدولة في الرقة، بشرط ترك السلاح وإطلاق سراح ما تبقى حيا من الأسرى. يشار إلى أن لواء الأقصى قام بحرق جميع الآليات الثقيلة من دبابات وعربات مدرعة قبل خروجه، وأكدت هيئة تحرير الشام أن شهداء الجيش الحر الذين تم تصفيتهم وصل إلى 130 مقاتلا . وفيما يلي أسماء لبعض الشهداء تم التعرف عليهم بعد انتشالهم: 1_الملازم محمد دخان (المردم) 2_إبراهيم عواد (الهبيط) 3_أسامة الصالح (الهبيط) 4_بلال عرواني (حماة) 5_موفق الخضر (جريجس) 6_محمد الناصر (لطمين) 7_أنس حمادي (الهبيط) 8_خلدون بريك (الهبيط) 9_محمد الجاسم (معرزاف) 10_عبدالمنعم الناصر (لطمين) 11_عبدالمنعم تلاوي (خان_شيخون) 12_عبدالغفور حمادي (الهبيط) 13_محمد عبدالله الناصر (لطمين) 14_إبراهيم الرمضان (معرزاف) 15_عبدالله مصطفى الفرج (الزكاة) 16_محمد سامر محمود (اللطامنة) 17_عبدالمجيد الشيخ (المردم) 18_محمد ضياء الخيرو (الشير) 19_جميل العمر (سهل_الغاب) 20_أحمد مشكل (كفرسجنة) 21_أحسان اللبن (كفرزيتا) 22_أحمد حسين الدرويش (الزكاه) 23_عبدالله أحمد طماسة (الزكاه) 24_ خالد عبدالله عواد (الهبيط)