زمان الوصل TV (خاص – عمان) تصوير ومتابعة: محمد عمر الشريف


محمد فائز العمري خياط دمشقي أحب المهنة وورثها عن ابيه الذي كان من أشهر الخياطين، وانتقل بعدها الى تصميم الأزياء لشغفه بهذا المجال. تابع "العمري" دورات تدريبية ليصل إلى مرحلة (ديزاينر) محترف في تصميم الازياء، وافتتح ورشته الخاصة، ونجح بمساعدة زوجته ثم انتقل الى تعلم التفصيل عن طريق برامج الكمبيوتر، الأمر الذي حقق له نقلة نوعيه ليصبح أمين سر جمعية مصممي الأزياء في دمشق ومدرسا فيها، وبات واحداً من مجددي هذه المهنة ومطوريها. انتقل المصمم "العمري" للأردن هو وعائلته ليبدأ من جديد فكرة راودته في دمشق، وهي عبارة عن كتاب فريد من نوعه يعلم الخياطة وتصميم الأزياء من الألف إلى الياء، وهو أول كتاب غير مترجم، والميزة فيه أنه مبسط جداً، بحيث يمكن لأي انسان لا يملك فكرة مسبقة عن هذا الفن أن يتعلم منه، إذ صب في هذا الكتاب خلاصة خبرته، ودمج فيه مجموعة من المدارس في التصميم، معمداً على قواعد تمكِّن المتعلم من تصميم أي فكرة بسهول. يبحث العمري اليوم عن وسيلة لتسجيل الكتاب باسمه ليحفظ حقوق الطبع والنشر، إضافة الى أنه يعمل في مجال التصميم ويدرب الشباب والشابات السوريين على الرسم وتصميم الأزياء وتفصيلها بدءاً من رسم التصميم على الورق إلى التصميم على الكمبيوتر، ناقلاً لهم خبرته، مع تقديم المساعدة لهم في إيجاد فرص العمل.