زمان الوصل TV (خاص – جنوب دمشق) تصوير ومتابعة: أبو بحر الجولاني


استطلعت زمان الوصل آراء الأهالي في مدن وبلدات جنوب دمشق بعد طرح مبادرة مصالحة من قبل نظام الأسد والمعروفة لدى أبناء المنطقة بمبادرة الـ 46 بنداً. تتضمن المبادرة التي وصفتها بعض الآراء بالاستسلام الكامل للنظام والخنوع لسلطته، عودة مناطق جنوب دمشق لحضن "الدولة السورية" وتحويل الجيش الحر والثوار فيها إلى ميليشيات دفاع وطني. أما الشق الأكثر استهزاءا بأهالي جنوب دمشق بحسب الاستطلاع فيتعلق بتهجير من يرفض التسوية بالتزامن مع تسليم السلاح والمنشقين والمتخلفين للجيش السوري. مبادرة النظام تشمل بلدات يلدا وبيت سحم وببيلا والتي تسيطر عليها فصائل الجيش الحر فقط، ولا تشمل المناطق التي يسيطر عليها تنظيم الدولة كمخيم اليرموك و الحجر الأسود . وهدد النظام سابقا بإعادة إغلاق معبر ببيلا – سيدي مقداد في حال لم تتم الموافقة على المبادرة مما ينذر بتردي الأوضاع الإنسانية أكثر مما هي عليه حاليا، كون المعبر هو المصدر الوحيد للمواد الغذائية وشريان الحياة لسكان الجنوب الدمشقي البالغ عددهم نحو 100 ألف مدني. ويذكر أن النظام أمهل المناطق الثلاث المشمولة بالمصالحة لمدة أقصاه يوم الخميس القادم 12-1-2017 م لإرسال قرار الأهالي والثوار حولها.