زمان الوصل TV (خاص - ريف القنيطرة)


الطفل الصغير شادي أحد ضحايا الإهمال وانعدام الرعاية في المناطق المحررة، أصيب أثناء تواجده في مناطق النظام بجلطة دماغية ما سبب له تحدد كبير في حركة المفاصل. مع هروب الأسرة من قرية كفرناسج إلى ريف القنيطرة المحررة، تحت ضربات طائرات الأسد ودباباته، أخذت صحة شادي تزداد سوءا حتى وصلت للشلل الكامل عن الحركة، وعدم القدرة مطلقا على تناول الطعام والشراب. أوضاع العائلة المعيشية تدهورت، بعد أشهر طويلة من تحمل نفقات الأدوية المسكنة للطفلل المريض، مع حدود مغلقة في وجه هكذا حالات إنسانية بينما، مع عجز المنظمات الإنسانية والصحية. فهل من منقذ يسمع صرخات شادي ويحرك ساكنا؟