زمان الوصل TV ( متابعات)


هل يمكن لقتلة الأبرياء في سوريا أن يحملوا شعلة الرياضة ؟ هذا عنوان حملة الرياضيين السوريين الأحرار إيقاف استضافة روسيا لمونديال 2018، وذلك عبر رسائل عديدة موجهة للفيفا، ولكل رياضيي العالم ، بهدف الضغط على النظام الروسي لوقف جرائمه في سوريا. اللاعب الدولي نبيل الشحمة وجه رسالة جاء فيها:" رسالتي موجهة لكل من اللاعبين الدوليين كريم بنزيمة و محمد أبو تريكة و جمال أبو عابد أناشدكم فيها باسم الرياضة و الإنسانية لدعم قضية الثورة السورية في مواجهة طائرات القتلة بوتين وبشار الأسد". أما اللاعب الدولي نادر حربلي قال: "رسالتي باسم الروح الرياضية أوجهها لكل من اللاعبين العرب بشار العبدلله و نواف الدمياط و أحمد حسن والفرنسي أيريك كانتونا لإيصال صوت الأطفال السوريين الذين يموتون يوميا بإرهاب النظام السوري وحليفته روسيا". الطيران الروسي قتل عشرات الرياضيين منذ بداية حملته العسكرية، في حين أن مئات اللاعبين السوريين باتوا بين شهيد ومعتقل ومصاب ومفقود، فقط لأنهم قالوا لا لحكم العسكر والنظام المخابراتي.