زمان الوصل TV (متابعات)


تداول ناشطون تسجيلا مصورا تظهر فيه مجموعة من رجال الشيعة خلال لطمية على مدخل الجامع الأموي وسط دمشق بالتزامن مع صوت الآذان، وما هي إلا دقائق حتى تقتحم المجموعة باب الجامع وتدخل إلى صحنه. وذكر بعض الناشطين أن المجموعة كانت تمارس طقوس اللطم باللغة الفارسية بمناسبة "أربعينية" الحسين، إذ يرجح أن المجموعة إيرانية، وأن تنظيمها لطقوس اللطم داخل الأموي هي عملية استفزاز للسنة في العالم، إذ يحمل الأموي رمزية فريدة لدولة بني أمية التي يعتبرها الشيعة عدوّا لهم.