زمان الوصل TV (خاص - عمان) تصوير ومتابعة: محمد عمر الشريف مث


نى الحاج علي شاب سوري من خربة غزالة لم يكمل ربيعه ال20 بعد موهوب بالرسم بقلم الرصاص، بدأت تظهر عليه علامات الإبداع وهو في سن الخامسة، حيث لاقى عناية الأهل بموهبته وتشجيعهم. شارك في معرض يتيم في سوريا ضمن اتحاد الشبيبة دون أن يلقى الرعاية اللازمة كحال الموهوبين في غير دول. دخل مثنى الأردن وهو في الصف الثالث الإعدادي، وعمل على تطوير موهبته من خلال مشاهدة مقاطع "فيديو" لفنانين عالميين، ثم أقام معرضه الأول، فالثاني ونال نجاحا وتشجيعاً كبيرين إذ افتتح فحاظ إربد (ثاني كبرى المدن الأردنية) معرضه الثاني . تقدم مثنى لمنحه في كلية القدس للتصميم الداخلي وحاز عليها وكان الطالب الأكثر تميزاً. انتقل الى الرسم بالألوان المائية ونفذ تصميمات بتقنية 3Dثلاثية الأبعاد وماكيت إضافة الى تصميم الازياء، ورسم للثورة السورية أملاً في إيصال رسالته للعالم. مثنى لا يملك مرسما، فمرسمه بيته وهو يعمل بأدوات بسيطة جداً، ويحلم اليوم بالذهاب الى فرنسا ليكمل دراسة تصميم الأزياء بسبب ضعف الإمكانات في الدول العربية، ويقول أستاذه في كلية القدس إنه موهبة واعدة تحتاج فرصة لتصل الى العالمية.