زمان الوصل TV (خاص – القنيطرة) تصوير ومتابعة: معاذ الأسعد


يعيش الحاج أبو محمد 75 عاما في إحدى القرى المحررة بالقنيطرة (جنوب سوريا)، وهو يعيل أسرة مكونة من 21 فرداً، بينهم 4 مصابون بمرض "التلاسيميا". مرض "التلاسيميا" يسبب فقر الدم المزمن، وأحياناَ يؤدي لوفاة مريضه الذي يحتاج علاجه أخذ كميات من الدم شهرياً. ويؤدي إهمال الرعاية الطبية إلى تشوهات مستقبلية في العظام، وخاصة الرأس وضعف في المناعة، وتأخر في النمو العقلي والجسدي. ويعاني (أبو محمد) صعوبات مالية في تأمين العلاج لأولاده، لعدم توفر مراكز طبية قريبة، ومشقة الحصول على الدم. ويقول أطباء في المنطقة، إن الأدوية الطبية الخاصة بالتلاسيميا تتواجد فقط لدى اليونيسيف ولا تباع في صيدليات القنيطرة. ويشار لوجود 150 مصابا بالتلاسيميا في مناطق القنيطرة المحررة معظمهم من الأطفال.