زمان الوصل TV (خاص – شمال لبنان) تصوير ومتابعة: عبد الحفيظ الحولاني


في مخيم أبناء الشهداء على الحدود السورية – اللبنانية حالة مختلفة، حيث تتولى إدارة نسائية أمر المخيم برئاسة نهلة عيوش، وليس الهدف الشهرة والإعلام، بل العمل حفاظاً على حياة اللاجئين. إدارة صارمة و حازمة في ضبط الأمور برفقة فريق نسائي من حملة الشهادات الجامعية، يتولى مهام عديدة، بينها تأمين مياه الشرب ومراقبتها، وإقامة أنشطة علمية ورياضية دورية للأطفال، وتأمين الخدمات الصحية، وترميم الغرف والخيام المهترئة. صعوبات عديدة تلازم عمل مديرة المخيم، أهمها عدم التنسيق بين الأمم المتحدة والمنظمات الانسانية، وقلة المساعدات الإغاثية مقارنة بعدد القاطنين. صورة تفاني وتضحية المرأة السورية تكون تتجلى بنسيان معاناتها الشخصية والانشغال برعاية شؤون اللاجئين بين رمال المخيمات وصقيعها ولهيبها.