زمان الوصل TV (خاص – عمّان) تصوير ومتابعة: محمد عمر الشريف


هذه المرة ليس النجاح أن عبير زيتوني افتتحت محلا لبيع مستحضرات التجميل وحسب بل إن كل ما تراه العين هنا من كريمات وصابون وزيوت وشامبوهات وعلب وألوان وحتى الديكور هو من صنع هذه السيدة السورية ليس هذا وحسب بل تضيف عبير لمساتها كامرأة خبرت احتياجات نظيراتها من النساء. من عفص الصنوبر وعسل الملكة وزيت الزيتون تبدع عبير في صنع بضاعتها من مستحضرات تجميلية وعلاجية أيضا … بمساعدة أبيها وأخيها وهم صيادلة. كما قامت بعمل دورات لتعليم السوريات تصنيع هذه المواد ربما يستطعن الحصول على الاكتفاء الذاتي. لدى عبير زبائن أوفياء اليوم وهي تطمح لتطوير ما بدأته تقول إنها تعمل لكسب براءة اختراع على بعض المنتجات التي أثبتت فعاليتها لإحالتها ماركة مسجلة ويبدو أن تحقيق طموحها ليس ببعيد.