زمان الوصل TV (متابعات)


عرض المكتب الإعلامي للجبهة الشامية في حلب تسجيلا مصوراً لأربعة من مقاتلي ميليشيا "حركة النجباء" العراقية جرى أسرهم قبل أيام خلال مواجهات في منطقة الشيخ سعيد بحلب. وتحدث الأسرى عن ظروف وطريقة تجنيدهم للقتال في سوريا. وأشاروا إلى أنهم تطوعوا في ميلشيا "النجباء" للحصول على المال نظراً لصعوبة ظروف المعيشة في العراق، وأنكروا قتالهم في سوريا بدوافع طائفية. وقال أحد الأسرى إنهم يحصلون على مبلغ 1500 دولار للشخص مقابل قتاله إلى جانب قوات النظام في سوريا، وأن إيران هي التي تمول هذه الميليشيا. وكان زعيم الحركة أكرم الكعبي زار حلب مؤخراً، واستعرض ميليشاته العاملة في المنطقة، وبثت قناة النجباء التابعة للحركة تسجيلا لتفاصيل الزيارة ووضعت في خلفية الصور أغنية لأحد "رواديد" الشيعة العراقيين تمجد بقتال الميليشيا في سوريا وتقول إن "حلب شيعية".