داريا ... على مسافة 7 كيلومترات فقط من القصر الذي يقبع فيه الأسد وسط دمشق .. أسطورة 700 مقاتل صمدوا تحت حصار 4 سنوات .. كبدوا نظام الأسد وميليشياته ومرتزقة إيران وحزب الله خسائر كبيرة في العتاد والعناصر .. 700 مقاتل خرجوا من ديارهم رافعي الهامات .. أرادوا حماية المدنيين .. لم يخرجوا خوفاً ولا فزعاً .. سيعودون منتصرين.