زمان الوصل TV (خاص – عمّان) تصوير: محمد الشريف أم فراس سيدة سورية دمشقية خرجت لاجئة تاركة كل ما تملك وراءها لتبدأ حياة جديدة في الاردن. لم تكتف أم فراس بالجلوس نادبة حظها العاثر، أو بالبحث عن جمعية تساعدها، بل بدأت تفكر في عمل تعيل به نفسها فنظرت أي شي هي تجيد اكثر من الطبخ. بدأت السيدة الدمشقية تحضير وطهي المأكولات السورية وتسويقها عبر البازارات في "المولات" والأسواق الكبيرة، فلاقت اطعمتها استحساناً، وبدأت تحصد ثمار عملها، وتوسعت حتى أصبحت تعيل نفسها وتؤمن مدخولاً جيداً، لتنتقل بعدها إلى مرحلة تعليم سيدات سوريات أخريات ليكفين عوائلهنّ، معتمدة خبرتها في الطبخ وتسويقه، وصولاً لإلى تحقيق الاستقلال المادي والمعنوي بعيداً عن المعونات التي تقدمها الجمعيات الخيرية والإغاثية. ام فراس قصة كل امراة سورية نهضت من بين الركام لتحقق النجاح، وتصبح عنصراً منتجاً في وقت يعجز فيه رجال عن إيجاد فرصة عمل.