اشترك في قناة #زمان_الوصل https://goo.gl/TdgHGI
زمان الوصل- ادلب
تصوير ومتابعة: جابر عويد
الطفل محمود عمره 11 عاماً، مهجّر من ريف حمص الشرقي، ونازح مع عائلته الى ادلب. يعاني محمود من ضمور في الاعصاب البصرية منذ الولادة، مما أدى لتراجع بصره مع مرور الوقت، فقد كان يرى جيدا في البداية، لكن قدرته على الرؤية تراجعت، شيئا فشيئا، حتى فقدت عينه اليسرى البصر بشكل كامل، فيما يزال يرى بعينه اليمنى بنسبة 10% علاج محمود يحتاج لمركز اختصاصي، ولإمكانيات غير متوفرة في المناطق المحررة، ويقتصر علاج الأطباء، على وصفة النظارة الطبية، التي لا تعالج خلل الأعصاب البصرية مع الأسف. والد الطفل محمود لم يدخر جهدا لعلاج ابنه، لكن دون جدوى، ويبقى الأمل الوحيد لمحمود، هو الحصول على فرصة سفر للخارج، من أجل علاج لا يتوفر في الداخل. الطفل محمود يتمنى ان يحصل على العلاج، ويريد أن يواصل تعليمه وتحصيله الدراسي، ويحلم أن يصبح طبيبا، يعالج الأطفال، ممن يتعرضون لمثل حالته.
اشترك في حسابات زمان الوصل على مواقع التواصل الإجتماعي:
facebook: https://www.facebook.com/zamanalwsl.net
https://www.facebook.com/ZAMANALWSLTV
twitter:https://twitter.com/zamanalwsl
insatgram:https://www.instagram.com/zamanalwsl

- We fight fanaticism, violence and hate speech, providing a credible
content away from biased and misleading information.

- Contains Graphic Images - Not for Shock - Documentary Evidence of Crimes Against Humanity committed by Syrian Dictator Bashar Assad