اشترك في قناة #زمان_الوصل: https://goo.gl/TdgHGI
زمان الوصل – سهل الغاب
تصوير ومتابعة: أنس العبد
بعد انقطاع سبع سنوات، بسبب ظروف الحرب، وقصف الطيران الأسدي، وتبدل القوى المسيطرة على الأرض، عاد مزارعو الغاب لزراعة أرضهم، وخاصة منها زراعة القطن، أحد أهم المحاصيل الاستراتيجية، وأحد أهم عطاءات الأرض السورية الطيبة، لكن حساب البيدر لم يتوافق هذه المرة مع حساب الحقل، فقد تعرض الموسم لآفات وحشرات، على رأسها دودة المن، ودودة اللوز الامريكية، اللتان استعصيتا على أساليب المكافحة التقليدية، وفي ظل غياب المبيدات الحديثة، وغياب الإمكانيات المادية والتقنية لمعالجة الآفة، وأدى لخراب المحصول، الذي أصيب 95 بالمائة منه، وانتهى ليكون كلأ للأغنام، ما يعني كارثة حقيقية للمزارع، ستمتد آثارها الى الموسم القادم. ما حدث يقود للسؤال عن الهيئات والمنظمات والجمعيات المعنية، وعن الدور الذي يفترض أن تقوم به. المزارع لن يكون قادرا على الاستمرار دون رعاية، والأرض لا تعطي لمن يهملها، فهل تتنبه الحكومة المؤقتة والمجالس المحلية، والهيئات الدولية والمنظمات المحلية، لأهمية المسألة..؟
اشترك في حسابات زمان الوصل على مواقع التواصل الإجتماعي:
facebook: https://www.facebook.com/zamanalwsl.net
https://www.facebook.com/ZAMANALWSLTV
twitter:https://twitter.com/zamanalwsl
insatgram:https://www.instagram.com/zamanalwsl

- We fight fanaticism, violence and hate speech, providing a credible
content away from biased and misleading information.

- Contains Graphic Images - Not for Shock - Documentary Evidence of Crimes Against Humanity committed by Syrian Dictator Bashar Assad