اشترك في قناة #زمان_الوصل https://goo.gl/TdgHGI
تداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يظهر مذيعة تعمل في إعلام النظام تجري حديثا مع عنصر مصاب من ميليشيا "الدفاع الوطني"، قالت إنها شاهدته لايقوى على المشي، ويجلس على الأرض منذ 10 أيام في منطقة ساحة الأمويين مقابل مبنى الإذاعة والتلفزيون التابع لنظام الأسد، وسط العاصمة دمشق.

وتحدث العنصر في المقطع المصور عن إصابته التي تعرض لها أثناء قتاله إلى جانب ميليشيا أسد الطائفية في منطقة خناصر بريف حلب، موضحا أنه قدم من اللاذقية التي ينحدر منها إلى دمشق وجلس في حديقة بساحة الأمويين مرتديا لباسه العسكري ورافعا علم النظام على كرسيه المتحرك بانتظار أي مسؤول لدى النظام يأتي إليه ويقدم له المساعدة.

وأشار العنصر إلى أن مسؤول النظام الذي يركب سيارته الفخمة ويمر من ساحة الأمويين من المؤكد أنه لن ينظر إليه، مبينا أن المسؤول الذي يراه ولا يقف للسؤال عن حاله فهو إرهابي.

ولفت إلى أنه قبل أن يشارك في المعارك إلى جانب ميليشيا أسد كان وضعه المادي جيدا، ولكنه بعد الإصابة أصبح مديونا للكثيرين، لذلك قرر الهروب من اللاذقية إلى دمشق.

وأكد أن عدة أشخاص في اللاذقية كانوا يعطونه بعض النقود كحسنة، ثم قال بلهجته العامية وهو يبكي "في اللاذقية كلن ما يزلوني".

يذكر أن نظام الأسد يعمل على استثمار جرحى الميليشيات الطائفية الذين أصيبوا خلال مشاركتهم في المعارك ضد الفصائل المقاتلة، حيث لا يتلقى هؤلاء أي دعم مادي أو رعاية من قبل مؤسسات النظام الطبية ومراكز الاستشفاء، على عكس ما يدعيه نظام الأسد.



اشترك في حسابات زمان الوصل على مواقع التواصل الإجتماعي:
facebook: https://www.facebook.com/zamanalwsl.net
https://www.facebook.com/ZAMANALWSLTV
twitter:https://twitter.com/zamanalwsl
insatgram:https://www.instagram.com/zamanalwsl

- We fight fanaticism, violence and hate speech, providing a credible
content away from biased and misleading information.

- Contains Graphic Images - Not for Shock - Documentary Evidence of Crimes Against Humanity committed by Syrian Dictator Bashar Assad