زمان الوصل - مراسلون
خرج أهالي محافظة #إدلب و المهجّرين إليها من كافة أرجاء المدن السورية والذين رفضوا " المصالحة " و " التسوية " مع نظام الأسد , بمظاهرات حاشدة جابت مختلف مدن وبلدات الريف الإدلبي , في جمعة أطلق عليها المتظاهرون اسم " ديمستورا والأسد شركاء في القتل التهجير"
ويقول مراسلو زمان الوصل TV في إدلب إن عدد المظاهرات تجاوز ال95 نقطة تظاهر , حاول من خلالها الأهالي نقل رسالة للعالم بإن ثورة السوريين مستمرة حتى سقوط النظام و أن إرادة الشعب لن تكسر ولو استنجد بشار الأسد بالروس والإيرانيين لمزيد من القتل والمجازر .