We fight fanaticism, violence and hate speech, providing a credible content away from biased and misleading information.


اشترك في قناة #زمان_الوصلTV https://goo.gl/TdgHGI زمان الوصل (خاص)


مصدر وثيق الصلة والاطلاع كشف عن سجن سري تم تشييده عام 2002، بإشراف العقيد مروان محمود. استمر العمل بالسجن قرابة سنتين ونيف، بحسب المصدر، الذي شارك شحصيا في بناء السجن، أثناء خدمته في "الحرس الجمهوري"، وأشار المصدر الى مهاجع السجن التي تبلغ: 30 مترا طولا، 16 مترا عرضا، 4.5 أمتار ارتفاعا، مقسمة إلى زنازين موحدة الأبعاد (290 سم x 260 سم) تفصل بينها ممرات ضيقة، إضافة لحمام جماعي، وعلى مسافة منها مكاتب إدارة السجن، يحيط بكل ذلك محارس برجية.


كما أشار المصدر أن النظام بدأ بنقل السجناء الى السجن الجديد نهاية العام 2013. المصدر الذي زود "زمان الوصل" بالصور الجوية لموقع السجن، قال أن المعتقل ليس المبنى السري الوحيد، في "قطاع القصر"، الذي يضم قصر ماهر الأسد، مكتب الأمن التابع للحرس الجمهوري، وكتيبة الكيمياء.


ومن تلك المنشآت "مقر قيادة" مبني تحت الأرض، على عمق 20 مترا، ويطل سطحه على مطار المزة العسكري، وقد شيد من الاسمنت المسلح بالكامل. كما يشير المصدر الى نفق مجاور لكتيبة الكيمياء، مدخله مؤلف من 4 أبواب، باب على فم النفق عادي الطراز حتى لا يلفت النظر، وخلفه 3 أبواب مصفحة، كل باب منها عرضه 3.5 أمتار وارتفاعه حوالي 4 أمتار، أما سماكته فهي بحدود 25 سم.


وفي هذا النفق شاهد المصدر خبراء كوريين شماليين، أشرفوا على تركيب أجهزة لشفط الهواء من النفق.