We fight fanaticism, violence and hate speech, providing a credible content away from biased and misleading information.


اشترك في قناة #زمان_الوصلTV


https://goo.gl/TdgHGI


زمان الوصل TV (خاص – ريف إدلب)


تصوير ومتابعة: جابر عويد


الحسناء المشوهة "نظيمة" وأخوها الأكبر المشلول دماغياً "محمود"، مأساتان في جوف عائلة واحدة نازحة إلى إحدى مخيمات المناطق المحررة في ريف إدلب.


هربت الأسرة من ريف حلب الجنوبي وتحديداً من قرى "جبل عزان" نحو بلدة "أبو الظهور" بريف إدلب نتيجة قصف النظام المتعمد على المدنيين هناك. طيران الأسد ومن خلفه الطيران الروسي، عاود استهداف مكان تواجد نظيمة ليشوه وجهها الملائكي بعد إصابة مباشرة بالرأس وهي ابنة الستة أشهر.


حاول والدا الطفلة التي بلغت اليوم العامين، إيجاد علاج لها داخل المشافي الميدانية دون جدوى، لعدم وجود أطباء مختصين بحالات التشوهات، ولا حلول أمامهم إلا إدخالها للمشافي التركية المتخصصة.


نظيمة وعائلتها يقطنون اليوم مخيم أجيال بالقرب من بلدة "حزانو" في ريف إدلب الشمالي، ويضم هذا المخيم 50 عائلة تعيش تحت الخيام المهترئة، وهو يفتقر لأدنى متطلبات العيش والخدمات الطبية والتعليم.