We fight fanaticism, violence and hate speech, providing a credible content away from biased and misleading information.


اشترك في قناة #زمان_الوصلTV


https://goo.gl/TdgHGI


زمان الوصل TV (متابعات)


أيمن صفدي وزير الخارجية الأردني، صرح في أحد الحوارات بأن العراق "كان بمثابة الشريك التجاري الرئيس وقد فقدناه، كما كانت سوريا هي الطريق الذي تمر خلاله تجارتنا إلى أوروبا وهو ما فقدناه أيضاً. لذا، نحن بالفعل نمر بظروف اقتصادية في غاية الصعوبة".


ويعيش الأردن على وقع زيادة في الضرائب وخفض الدعم، وهي إجراءات من المرجح ألا تحظى بقبول شعبي، في حين وصلت نسبة ديون البلاد إلى الناتج المحلي الإجمالي لمستوى قياسي عند 95%، ارتفاعاً من 71% في 2011، بحسب وكالة رويترز. ومع ذلك، هناك مؤشرات تقول إن هذه العزلة ربما تنتهي. فإذا أُعيد فتح الحدود، فإن الأردن يأمل الاستفادة من جهود إعادة الإعمار الهائلة، التي من المرجح أن يمولها المجتمع الدولي، وخاصة في سوريا.


ومن المتوقع أن يصل النمو خلال هذا العام إلى 2.3% فقط، وتطبق الدولة برنامج تقشف غير مرغوب بإيعاز من صندوق النقد الدولي يتضمن رفع معدلات ضريبة الدخل.