We fight fanaticism, violence and hate speech, providing a credible content away from biased and misleading information.


اشترك في قناة #زمان_الوصلTV


https://goo.gl/TdgHGI


زمان الوصل TV (خاص ـ عمان)


تصوير ومتابعة: محمد عمر الشريف


كان همّها الجامعة والنجاح والتفوق، وبعد دخولها الاردن وقرار والدها خوض رحلة اللجوء من خلال البحر تغيرت اولويات الفتاة السورية "صبا"، فخوفها على والدها دفعها للتفكير في صنع سترة نجاة ذكية في محاولة لإنقاذ من يضطر لركوب البحر في اسوأ اللحظات.


بدأت "صبا" البحث عن ستر النجاة المتوفرة عبر الانترنت، لتجد بأن المتوفر يعتمد على تجهيزات بدائية، فقررت تطويرها لتصبح سترة ذكية.


سعت للوصول الى جمعية علمية للمساعدة، ووجدت "ماراثون الاسطرلاب العملي"، الذي وفر لها كل ما تحتاجه لتخرج السترة الذكية الى النور. السترة التي ابتكرتها "صبا" تحتوي على قطعة إلكترونية فيها حساس يرسل إشارة إنذار عند ملامسته للماء، لتصل الإشارة إلى جهاز تحديد المواقع العالمي "جي.بي.إس"، ثم تصل برسالة إلى أقرب قوة لخفر السواحل توضح بدقة موقع الشخص الذي يرتدي السترة.


صبا، تأمل أن يصل اختراعها إلى كل من يركب البحر وليس المهاجرين فقط. صحيح ان والد صبا وصل بخير الى أوروبا، لكن ما يزال مئات المهاجرين يركبون البحر في رحلة الموت التي ابتلعت الآلاف خلال السنوات القليلة الماضية.


وتأمل "صبا" العثور على جهة علمية للمساعدة في تسجيل اختراعها وتطويره.