We fight fanaticism, violence and hate speech, providing a credible content away from biased and misleading information.


اشترك في قناة #زمان_الوصلTV


https://goo.gl/TdgHGI


زمان الوصل TV (خاص – القنيطرة / درعا)


تصوير ومتابعة: معاذ الأسعد


بعد تهجير أهالي الغوطة الشرقية ووصول دفعات عديدة منهم إلى الشمال السوري المحرر في ريفي إدلب وحلب، بدأت الأنظار تتجه نحو محافظتي درعا والقنيطرة باعتبارهما المناطق الوحيدة التي لا تزال خاضعة لسيطرة الثوار في الجبهات الوسطى والجنوبية من سوريا.


مخاوف عديدة بدت على المتابعين للشأن السوري من اتباع روسيا وإيران مجددا لسياسة الأرض المحروقة في الجنوب، ما يزيد من مآسي المدنيين السوريين وخاصة أن درعا والقنيطرة تضم عدة مخيمات للنازحين من أرياف دمشق وحمص.


كاميرا "زمان الوصل TV" استطلعت آراء المدنيين في مناطق الجنوب السوري المحرر حول مجريات الأمور هناك، وعن توقعاتهم لإمكانية قيام معارك بين الثوار وقوات الأسد وحلفائه من ناحية، واحتمالات وقوع صدام عسكري بين إسرائيل وإيران وأذرعها على الحدود السورية – الفلسطينية من ناحية أخرى.