We fight fanaticism, violence and hate speech, providing a credible content away from biased and misleading information.


اشترك في قناة #زمان_الوصلTV


https://goo.gl/TdgHGI


زمان الوصل TV (خاص – القنيطرة)


تصوير ومتابعة: معاذ الأسعد


تعتبر محافظة القنيطرة في الجنوب السوري واحدة من أهم المحافظات الزراعية في سوريا، معتمدة بذلك على السدود الكثيرة المتواجدة ضمن بلداتها وكثرة مياه الأمطار عادة، فضلا عن استفادتها من ذوبان الثلوج من المرتفعات المجاورة لها كجبل الشيخ وبالتالي غناها بالمياه الجوفية.


السنوات الأخيرة شهدت شُحا وجفافا كبيرين في معظم مناطق المحافظة الجنوبية، وهو ما تسبب بتراجع وانعدام المحاصيل الزراعية ذات الجودة العالية، وساعد على هذا التراجع الحصار المتواصل لقوات النظام على المنطقة ومنع دخول المبيدات الزراعية أو السماد.


الموسم الحالي لعام 2018 قلب المعطيات وأعاد البهجة والسرور للمزارعين، بعد هطول نسبة جيدة جدا من الامطار وامتلاء السدود بكميات مرتفعة من المياه، وهو ما سمح بموسم زراعي شتوي مميز، فيما يتنبأ المهندسون المشرفون على شبكات الري بوفرة في المحاصيل الصيفية نظرا لإمكانية استمرار هطول الأمطار لأسابيع أخرى.


ويقول مدير مديرية الزراعة في محافظة القنيطرة المهندس ياسر الفحيلي لـ "زمان الوصل TV" إن هناك 7 سدود رئيسية داخل محافظة القنيطرة قدرتها الاستيعابية نحو 90 مليون م3، وتخزن حاليا نحو 35% من المخزون الأعظمي، وهي نسبة مرتفعة جداً خلال السنوات الأخيرة.


وتعتمد المناطق المحررة في القنيطرة على الزراعة كمصدر رئيسي للعيش، وتشتهر بالمحاصيل الشتوية كالقمح والشعير والفول والحمص، والصيفية كالبندورة والخيار والباذنجان والفليفلة.