We fight fanaticism, violence and hate speech, providing a credible content away from biased and misleading information.


اشترك في قناة #زمان_الوصلTV


https://goo.gl/TdgHGI


زمان الوصل TV (خاص – ريف حلب)


للكلب "ريكسو" قصة تهجير فريدة من حلب المحاصرة إلى مناطق النظام وتحديدا إلى حي الإذاعة، ومن ثم الهروب للمناطق المحررة للحاق بصاحبه الكفيف أبو مروان والذي فقد بصره بإحدى غارات الأسد. "ريكسو" تعرض لإصابة بليغة أيضا بصاروخ عنقودي، ولكنها لم تمنعه من الوصول لأول بيت استقبل مربيه في ريف حلب الغربي، وهو منزل الناشط الإعلامي جمعة العلي. يقول العلي لـ "زمان الوصلTV "، إن قصة الكلب لم يسبق وأن سمع بشيء مشابه لها خلال سنوات الثورة السورية، وكيف رفض البقاء في مناطق الأسد وهرب إلى هنا رغم ما يعانيه من آلام وأوجاع. وبعد أسابيع من علاج الكلب قام "جمعة" بنشر منشور على صفحته في "فيسبوك" يذكر فيها قصة الكلب المهجّر من مدينة حلب، وكيف تمكن أطفال "أبو مروان" من التعرف عليه وإخبار والدهم الكفيف بوصول كلبهم للمناطق المحررة. يعيش "ريكسو" حاليا في ريف حلب المحرر بعد أن تم علاجه بشكل كامل، وأصبح لديه عائلة مكونة من 3 جِراء، وربما تكون قصته مثار اهتمام الإعلام الغربي بعد الصمت عن تهجير 300 ألف مدني من مدينة حلب نهاية عام 2016 على أيدي قوات الأسد والميليشيات الإيرانية واللبنانية والعراقية بمساندة الطيران الروسي.