اشترك في قناة #زمان_الوصلTV
https://goo.gl/TdgHGI
زمان الوصل TV (خاص – ريف إدلب) 
تصوير ومتابعة: شام محمد
أطلق الدفاع المدني السوري حملة توعية لأطفال المدارس في محافظة إدلب، لتعريفهم بكيفية التصرف مع مخلفات القصف المنتشرة في المناطق المحررة، وفي حال الضربات الكيماوية.
جاءت الحملة بعد استشهاد عدة أطفال بسبب القنابل العنقودية غير المنفجرة، بالإضافة إلى الاستهداف السابق لمدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي بغاز الكلور، والذي أودى بحياة أكثر من 92 شهيدا نصفهم من الأطفال.
الحملة الأولى من نوعها في المحافظة الشمالية حملت اسم الشهيد وائل العمر، مسؤول قسم التوعية في الدفاع المدني سابقا، والذي اغتيل على أيد مجهولين منذ قرابة الشهر.
ويقول عناصر الدفاع المدني في الشمال السوري لـ "زمان الوصل TV" إن هذه البرامج التوعوية مخصصة للأطفال بين سن 6 سنوات و15 سنة، إذ وصل عدد المستفيدين لقرابة 80 ألف طفل ونحو 120 مدرسة.