اشترك في قناة #زمان_الوصلTV
https://goo.gl/TdgHGI
زمان الوصل TV (خاص – الغوطة الشرقية)
تصوير ومتابعة: قصي نور
لم يمض على ولادة الطفل كريم داخل غوطة دمشق الشرقية سوى 33 يوما، آلة الأسد الحربية استهدفته محمولة بأبشع صنوف الإجرام.
كريم "عدو" الأسد قُتلت والدته، واُقتلعت عينه، وكُسرت جمجمته، كل ذلك في اليوم الـ 34 لولادته بعد قصف قوات النظام لمنزل العائلة الواقع في بلدة حمورية بريف دمشق.
قصة "كريم" لم تمر مرور الكرام كما جرى مع أقرانه من أطفال الغوطة المصابين، إذ أطلق ناشطون سوريون على شبكات التواصل الاجتماعي حملة للتضامن مع الطفل والمطالبة بإخراجه من الغوطة لتلقي العلاج، الأمر الذي لاقى ردود فعل عالمية.
يذكر أن آلاف الأطفال في الريف الدمشقي كحال كريم يحملون إصابات وإعاقات وأمراضاً خطيرة أهمهما سوء التغذية، فارق الكثير منهم الحياة نتيجة الحصار وفقدان الأدوية والعلاج.