اشترك في قناة #زمان_الوصلTV
https://goo.gl/TdgHGI
زمان الوصل TV (خاص – عمّان)
تصوير ومتابعة: محمد عمر الشريف

لم يكن أمام "ختام" من خيار سوى إعادة تدوير التالف من الأقمشة داخل منزلها في سوريا، فالحصار الذي يفرضه النظام على بعض المناطق دفعها للتفكير في تدوير ماكينتها المتواضعة لتحول الاغطية السميكة إلى ملابس لأطفالها في الشتاء.
غادرت "ختام" سوريا إلى مخيم الازرق في الأردن، وهناك استفادت من دراستها السابقة في فن الخياطة، وصقلت موهبتها في اعادة تدوير الملابس القديمة، ثم خرجت إلى العاصمة عمان لتفتتح ورشة خياطة خاصة بالنساء.
تطورت الفكرة ونجحت "ختام" وقريبتها "صفاء" في تأسيس مشروع صغير لإعادة تدوير الملابس القديمة، وكذلك تفصيل الفساتين النسائية، وتطمح الفتاتان لتوسيع أعمالهما بافتتاح مشغل كبير ينتج للسوق الأردنية وخارجها.
"زمان الوصل TV" زارت الفتاتين في مقر عملهما، وخرجت بالتقرير.